رابطه شباب الناويه

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
رابطه شباب الناويه

الرابطة عبارة عن مجموعة من الشباب تحاول مناقشة مشاكل الشباب وايجاد الحلول لهذة المشكلات


    خطوات ذهبية على طريق الدرجة النهائية 2 "" الاصدار السادس ""

    شاطر
    avatar
    Eng- Medoo Osama

    عدد المساهمات : 121
    تاريخ التسجيل : 03/02/2011

    خطوات ذهبية على طريق الدرجة النهائية 2 "" الاصدار السادس ""

    مُساهمة  Eng- Medoo Osama في الجمعة مايو 13, 2011 7:01 am



    الحمد لله رب العالمين نحمده و نستعينه و نستغفره و نستهديه و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له و لا إله إلا الله وحده لا شريك له و صلى الله و سلم على نبينا محمد صاحب الوجه الأنور و الجبين الأزهـر و على آله وصحبه أجمعين.أما بعد :
    أخي الطالب : هذه نصائح مهداة إليك بمناسبة قرب دخول وقت امتحانات آخر العام ، تعينك بإذن الله على النجاح و التفوق في التحصيل العلمي
    صدق النية و الإخلاص في طلب العلم :
    قال صلى الله عليه و سلم " : إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل إمرء ما نوى "فليكن تعلُمكَ لأهداف نبيلة و سامية منها :
    أ. التفقه في الدين : قال صلى الله عليه و سلم " : من يرد الله به خيرا يفقه في الدين."
    ب. الفوز برضى الله و الجنة : قال صلى الله عليه و سلم : " من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة ."
    جـ. خدمة هذه الأمة التي أصبحت تتطفل على غيرها من الأمم في مأكلها و مشربها و حاجاتها فهي تحتاجك في طبك و هندستك في تدريسك و وظيفتك فلا يكن همك الشهادة أو وظيفة فقط .
    أخرج أبو داوود بإسناد حسن : ( من تعلم مما يبتغى وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب عرضاً من الدنيا لم يجد عَرف الجنة يوم القيامة) "عَرف الجنة أي ريحها ".
    الزم الصحبة الصالحة :
    التي تعينك على الخير و تدلك عليه و أحذر الصحبة الطالحة فالمرء على دين خليله فالينظر أحدكم من يخالل و قال صلى الله عليه و سلم " مثل الجليس الصالح و الجليس السوء كمثل صاحب المسك و نافخ الكيــر .... الخ "
    مراعات أداب المذاكرة و التحصيل العلمي :
    فعامل الصلاح مع أنه عامل أساسي و هام إلا أنه لا يكـفي للنجاح قال تعالى " :... وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ " البقرة: من الآية282
    فعليك أخي الطالب مراعاة أمور منها :
    أ‌ * اتخاذ مكان مناسب للمذاكرة بعيداً عن أماكن اللهـو .
    ب‌ * تنظيم و إعداد الدفاتر المدرسية حتى تكون واضحة و كاملة .
    ت‌ * حفظ القواعد الأساسية للعلوم
    ث‌ * مراجعة الأستاذ فيما أشكل عليك فهمه .
    ج‌ * حل الواجبات و عدم تأخيرها .
    ح‌ * تعلم كيف تقرأ و كيف تذاكــر دروسك مذاكرة صحيحة.
    و المذاكرة الصحيحة تتم على ثلاث مراحل هي :
    - أن تقرأ الموضوع أو الكتاب قراءة سريعة تلم من خلالها بمسائله .
    - ثم تبدأ بقراءته قراءة جادة قراءة فهم و تمعن و تدقيق .
    - ثم تعيد قراءة الكتاب قراءة تفكـر و تحليل تقوم خلالها بوضع أسئلة لكل موضوع من موضوعاته هذه القراءة السليمة و المذاكرة الصحيحة.
    الحرص و المثابرة و تحمل المشاق و الصبر عليها :
    و لنا في نبينا صلى الله عليه و سلم و سلفنا الصالح الأسوة الحسنة .
    يقول القائل :
    تصبر على مر الجفا من معلم فإن رسوب العلم في نفراته
    ومن لم يذق مر التعلم ساعة تجرع كأس الجهل طول حياته
    ومن فاته التعليم وقت شبابه فكـبر عليه أربعــا لوفاته
    حياة الفتى والله بالعلم والتقى إذا لـم يكونا لا اعتبار لذاتـه
    اليأس مرض فتاك فعالجه بالرضى بقضاء الله و قدره :
    فبعد أدائك للإختبار و بعد أخذك للأسباب فلا تيأس إذا لم توفق فيه و تتحسر على أي إجابات خاطئة و لا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا فإن لو تفتح عمل الشيطان .
    احذر الغش في الاختبارات أو الواجبات أو غيرها :
    فقد تبرأ رسولنا الكريم من الذين يغشون حيث قال : " من غشنا فليس منا " ،، و لا تعن أي طالب على الغش قال تعالى : " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " المائدة: من الآية2.
    التأدب مع المدرسين :
    إن احترام المدرسين و توقيرهم وإجلالهم و قبول نصحهم و الإنصات لهم ، لهـو من أخلاق الطالب المسلم ، يقول صلى الله عليه و سلم :" ليس منا من لم يرحم صغيرنا و يوقر كبيرنا"
    إن المعـــلم و الطبيب كليهما لا ينصحان إذا هما لم يكرما
    فاصبر لدائك إن جفوت طبيبه واصبر لجهـلك إن جفوت معلما
    أنا مشغول ولا يوجد لدي وقت للتنظيم!

    يحكى أن حطاباً كان يجتهد في قطع شجرة في الغابة ولكن فأسه لم يكن حاداً إذ أنه لم يشحذه من قبل، مر عليه شخص ما ، فرآه على تلك الحالة، وقال له: لماذا لا تشحذ فأسك؟ قال الحطاب وهو منهمك في عمله: ألا ترى أنني مشغول في عملي؟!... وأنتم أيها الأخوة الكرام
    من يقول بأنه مشغول ولا وقت لديه لتنظيم وقته فهذا شأنه كشأن الحطاب في القصة! إن شحذ الفأس سيساعده على قطع الشجرة بسرعة وسيساعده أيضاً على بذل مجهود أقل في قطع الشجرة وكذلك سيتيح له الانتقال لشجرة أخرى، وكذلك تنظيم الوقت، يساعدك على إتمام أعملك بشكل أسرع وبمجهود أقل وسيتيح لك اغتنام فرص لم تكن تخطر على بالك لأنك مشغول بعملك.
    وهذه معادلة بسيطة، إننا علينا أن نجهز الأرض قبل زراعتها، ونجهز أدواتنا قبل الشروع في عمل ما ، وكذلك الوقت، علينا أن نخطط لكيفية قضائه في ساعات اليوم.
    نفـعنا الله و إياك أخي الطالب و القارئ الكريم بما نقول ونقرأ و نسمع إنه و لي ذلك و القادر عليه و صلى الله على نبينا و قدوتنا محمد و على آله و صحبه أجمعين .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 5:59 am